المواطن – الدمام

أكد يوسف العبدان، نائب رئيس المؤسسة العامة للخطوط الحديدية ، أن شبكة السكك الحديدية -التي انهار جزء منها في الدمام- قائمة منذ 65 عامًا.

وأضاف أن آخر قطار مرّ من النقطة التي انقلب فيها قطار الدمام كان قبل الحادثة بساعةٍ واحدة.

وكان رئيس المؤسسة العامة للخطوط الحديدية المكلف، الدكتور رميح بن محمد الرميح، قد أوضح -في وقتٍ سابق- أن الأسباب الأولية لحادث قطار الركاب رقم (١٤) -الذي وقع عند الساعة الواحدة، صباح هذا اليوم، في الدمام- كانت نتيجة انجراف جزء من الخط الحديدي عند الكيلو (١٠) قرب الدمام بسبب تعرّضه لسيول شديدة منقولة بخلاف مجراها الطبيعي، وأدت إلى جنوح القطار عن الخط، وانفصال العربات عن بعضها، وانقلاب العربة رقم (٥).

وفور وقوع الحادث، تم إعلان حالة الطوارئ وإبلاغ الجهات المختصة وفق الإجراءات المتبعة في هذا الشأن، كما تم تشغيل القطار الاحتياطي لنقل جميع الركاب البالغ عددهم (١٩٣) راكبًا، بالإضافة إلى طاقم الرحلة وعددهم (٦)، وعند وصولهم إلى محطة الدمام، تم تقديم الإسعافات الأولية للمصابين البالغ عددهم (١٨) حالة كانت إصاباتهم بسيطة.

وتم إغلاق الخط المتضرر في حينه، وباشرت المؤسسة، صباح اليوم، إصلاح الأضرار التي تعرّض لها الخط الحديدي والقطار تمهيدًا لاستئناف الحركة بعد التحقق من سلامة وجاهزية الخط.

وأعربت المؤسسة العامة للخطوط الحديدية عن أسفها الشديد لهذا الحادث، وقدّمت اعتذارها لعملائها الكرام، وفي الوقت ذاته، تشكر جميع الجهات الأمنية والطبية التي باشرت الحادث مع فريق المؤسسة.

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :




مصدر الخبر

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY